شات الله القدوس
شات الله القدوس يرحب بكم ويتمنى لكم قضى امتع الاوقات مع اولاد يسوع

شات الله القدوس

شات ومنتدى الله القدوس يرحب بكم
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الظهور الثالث
السبت سبتمبر 07, 2013 11:02 am من طرف مرتضى

» آية وقول وحكمة أعداد الاب القمص أفرايم الانبا بيشوى ليوم 8/28
الأربعاء أغسطس 28, 2013 10:29 am من طرف بن الملك

» المحاربات الروحيه
الثلاثاء أغسطس 27, 2013 3:12 am من طرف بن الملك

» آية وقول وحكمة أعداد الاب القمص أفرايم الانبا بيشوى ليوم 8/27
الإثنين أغسطس 26, 2013 1:18 pm من طرف بن الملك

» سيره الشهيده هناء يسرى زكى شهيده القديسين
الإثنين أغسطس 26, 2013 1:07 pm من طرف بن الملك

» آية وقول وحكمة أعداد الاب القمص أفرايم الانبا بيشوى ليوم 8/26
الأحد أغسطس 25, 2013 3:18 pm من طرف بن الملك

» نصلى للربي يسوع المسيح
الأحد أغسطس 25, 2013 8:12 am من طرف بن الملك

» ظهور العذراء فى شبرا " كنيسة القديسة دميانة " فى مصر 16 برمهات 1702 ش - 25 مارس 1986 م
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:28 pm من طرف Admin

» بيــــــــــــان من المقر الباباوى بالقاهرة
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:26 pm من طرف Admin

»  تقرير اللجنة التى شكلها قداسة البابا كيرلس السادس
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:25 pm من طرف Admin

»  الظهور الرابع
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:25 pm من طرف Admin

» الظهور الثانى
الجمعة أغسطس 02, 2013 1:22 pm من طرف Admin


شاطر | 
 

  لماذا‏ ‏المسيح؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

sms : إن كان الرب معنا فمن علينا
بيانات العضو

عدد المساهمات : 716
تاريخ التسجيل : 15/01/2011
العمر : 26

مُساهمةموضوع: لماذا‏ ‏المسيح؟   الإثنين يوليو 22, 2013 6:23 am

لماذا‏ ‏المسيح؟
لنيافة‏ ‏الأنبا‏ ‏موسي 
لاشك‏ ‏أن‏ ‏تجسد‏ ‏أقنوم‏ ‏الكلمة‏ ‏لخلاصنا‏, ‏هو‏ ‏السبيل‏ ‏الوحيد‏ ‏لكي‏ ‏نعرف‏ ‏الله‏, ‏ونخلص‏ ‏بروحه‏, ‏ونصل‏ ‏إلي‏ ‏ملكوته‏.‏
لهذا‏ ‏فالسيد‏ ‏المسيح‏ ‏هو‏:‏
‏1- ‏حياتنا‏ ‏الجسدية
‏2- ‏وحياتنا‏ ‏الروحية
‏3- ‏وحياتنا‏ ‏الأدبية
‏4- ‏وحياتنا‏ ‏الأبدية‏ ‏
‏1- ‏حياتنا‏ ‏الجسدية
فيه‏ ‏كانت‏ ‏الحياة‏ ‏والحياة‏ ‏كانت‏ ‏نورالناس‏... (‏يو‏1:4).‏
أنا‏ ‏هو‏ ‏القيامة‏ ‏والحياة‏, ‏من‏ ‏آمن‏ ‏بي‏ ‏ولو‏ ‏مات‏ ‏فسيحيا‏ (‏يو‏11:25). ‏والرب‏ ‏يسوع‏ - ‏من‏ ‏الأساس‏ - ‏هو‏ ‏سر‏ ‏حياتنا‏ ‏الجسدية‏, ‏لأننا‏ ‏به‏ ‏نحيا‏ ‏ونتحرك‏ ‏ونوجد‏ (‏أع‏ 17:28), ‏وهو‏ ‏الذي‏ ‏فيه‏ ‏كانت‏ ‏الحياة‏ (‏يو‏ 1:4).‏
خلقنا‏ ‏للخلود
لقد‏ ‏خلق‏ ‏الله‏ ‏الإنسان‏ ‏للخلود‏ ‏الأبدي‏, ‏وذلك‏ ‏حينما‏ ‏نفخ‏ ‏في‏ ‏قطعة‏ ‏الطين‏ ‏نفخة‏ ‏قدسية‏ ‏إلهية‏, ‏فصار‏ ‏آدم‏ ‏نفسا‏ ‏حية‏. ‏وهكذا‏ ‏قيل‏: ‏فخلق‏ ‏الله‏ ‏الإنسان‏ ‏علي‏ ‏صورته‏. ‏علي‏ ‏صورة‏ ‏الله‏ ‏خلقه‏. ‏ذكرا‏ ‏وأنثي‏ ‏خلقهم‏. ‏وباركهم‏ ‏الله‏ ‏وقال‏ ‏لهم‏: ‏أثمروا‏ ‏واكثروا‏ ‏واملأوا‏ ‏الأرض‏ (‏تك‏1:27-28). ‏
وكان‏ ‏آدم‏ ‏يتمتع‏ ‏مع‏ ‏حواء‏ ‏بملامح‏ ‏هامة‏, ‏حينما‏ ‏وضعه‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏جنة‏ ‏عدن‏, ‏إذ‏ ‏اتسمت‏ ‏البشرية‏ ‏بسمات‏ ‏هامة‏ ‏منها‏ :‏
أ‏- ‏العقل‏ ‏والنطق‏ : ‏إذ‏ ‏إن‏ ‏الله‏ '‏اللوغوس‏', '‏الكلمة‏', '‏الحكمة‏ ‏الإلهية‏ ‏اللانهائية‏' ‏أعطي‏ ‏الإنسان‏ ‏قبسا‏ ‏من‏ ‏العقل‏, ‏فصار‏ ‏آدم‏ ‏كائنا‏ ‏عاقلا‏ ‏مدركا‏, ‏يدرس‏ ‏ويحلل‏ ‏ويستنتج‏, ‏بعكس‏ ‏بقية‏ ‏الكائنات‏ ‏فحتي‏ ‏الحيوانات‏ ‏التي‏ ‏تمتلك‏ '‏مخا‏' ‏في‏ ‏رؤوسها‏, ‏إنما‏ ‏تمتلك‏ ‏قدرة‏ ‏الفهم‏ ‏الغريزي‏, ‏فتفرق‏ ‏بين‏ ‏الخطر‏ ‏والأمان‏, ‏إلي‏ ‏حد‏ ‏متفاوت‏, ‏كما‏ ‏تفرق‏ ‏بين‏ ‏ما‏ ‏يصلح‏ ‏للأكل‏ ‏وما‏ ‏لا‏ ‏يصلح‏.‏
ب‏- ‏البر‏ ‏والقداسة‏ : ‏فلقد‏ ‏كان‏ ‏آدم‏ ‏وحواء‏ ‏متشحين‏ ‏ببر‏ ‏الله‏, ‏وطاعة‏ ‏وصاياه‏, ‏غير‏ ‏آكلين‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏معرفة‏ ‏الخير‏ ‏والشر‏. ‏وقد‏ ‏انتهت‏ ‏هذه‏ ‏الحالة‏ ‏بالسقوط‏ ‏في‏ ‏العصيان‏, ‏وبالرغبة‏ ‏في‏ ‏التعالي‏ ‏والتأله‏, ‏ذلك‏ ‏حينما‏ ‏خضعا‏ ‏لغواية‏ ‏الحية‏, ‏التي‏ ‏قالت‏ ‏لهما‏: ‏الله‏ ‏عالم‏ ‏أنه‏ ‏يوم‏ ‏تأكلان‏ ‏منه‏ (‏من‏ ‏ثمر‏ ‏شجرة‏ ‏معرفة‏ ‏الخير‏ ‏والشر‏), ‏تنفتح‏ ‏أعينكما‏ ‏وتكونان‏ ‏كالله‏ ‏عارفين‏ ‏الخير‏ ‏والشر‏ (‏تك‏ 4:3).‏
ج‏- ‏الحرية‏ : ‏فالله‏ ‏حر‏, ‏وقد‏ ‏خلق‏ ‏الإنسان‏ ‏حرا‏, ‏يتخذ‏ ‏قراره‏ ‏بنفسه‏, ‏ويتحمل‏ ‏مسئولية‏ ‏القرار‏. ‏وهذه‏ ‏الحرية‏ ‏هي‏ ‏التي‏ ‏جعلت‏ ‏الرب‏ ‏يخلق‏ ‏الملائكة‏, ‏ويعطيها‏ ‏فرصة‏ ‏اختبار‏, ‏فيسقط‏ ‏الشيطان‏ ‏وأجناده‏, ‏وكان‏ ‏الله‏ ‏قادرا‏ ‏أن‏ ‏يبيده‏, ‏ولكنه‏ ‏سمح‏ ‏باستمراره‏ ‏حيا‏ ‏حتي‏ ‏الآن‏, ‏ليعطي‏ ‏الإنسان‏ ‏فرصة‏ ‏ممارسة‏ ‏الحرية‏, ‏والاختيار‏ ‏بين‏ ‏تبعية‏ ‏الله‏ ‏أو‏ ‏الشيطان‏, ‏وحتي‏ ‏بعد‏ ‏الفداء‏, ‏الذي‏ ‏جدد‏ ‏الإنسان‏ ‏بالمعمودية‏, ‏بقي‏ ‏الإنسان‏ ‏حرا‏, ‏يختار‏ ‏أفعاله‏ ‏بنفسه‏, ‏ويمارس‏ ‏حريته‏ ‏كاملة‏, ‏في‏ ‏أن‏ ‏يقرر‏ ‏تبعية‏ ‏الله‏ ‏أو‏ ‏الشيطان‏. ‏وقد‏ ‏كلفت‏ ‏حرية‏ ‏الإنسان‏ ‏الله‏ ‏تكاليف‏ ‏كبيرة‏, ‏بذلها‏ ‏الرب‏ ‏في‏ ‏محبة‏ ‏كاملة‏, ‏أقصد‏ ‏التجسد‏ ‏والفداء‏, ‏اللذين‏ ‏بهما‏ ‏صار‏ ‏للإنسان‏ ‏فرصة‏ ‏الاختيار‏ ‏بين‏ ‏الخير‏ ‏والشر‏, ‏كما‏ ‏صارت‏ ‏له‏ ‏إمكانية‏ ‏الخلاص‏ ‏من‏ ‏الخطيئة‏ ‏ووراثة‏ ‏الملكوت‏.‏
د‏- ‏الخلود‏ : ‏فلقد‏ ‏أعطي‏ ‏الله‏ ‏آدم‏ ‏وحواء‏ ‏إمكانية‏ ‏الأكل‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏, ‏التي‏ ‏من‏ ‏يأكل‏ ‏منها‏ ‏لا‏ ‏يموت‏, ‏والتي‏ ‏كانت‏ ‏إشارة‏ ‏للسيد‏ ‏المسيح‏, ‏مانح‏ ‏الحياة‏ ‏والخلود‏. ‏ولما‏ ‏أكل‏ ‏آدم‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏المعصية‏ ‏أخرجه‏ ‏الرب‏ ‏الإله‏ ‏من‏ ‏جنة‏ ‏عدن‏, ‏ليعمل‏ ‏الأرض‏ ‏التي‏ ‏أخذ‏ ‏منها‏ (‏تك‏ 23:3), (‏تك‏ 24:3). ‏وذلك‏ ‏خوفا‏ ‏من‏ ‏أن‏ ‏يأكل‏ ‏آدم‏ ‏من‏ ‏شجرة‏ ‏الحياة‏, ‏فيحيا‏ ‏إلي‏ ‏الأبد‏ ‏في‏ ‏فساد‏ ‏الخطيئة‏ ‏الذي‏ ‏التي‏ ‏أصابته‏, ‏وكذلك‏ ‏لتسري‏ ‏عقوبة‏ ‏الموت‏ ‏عليه‏: ‏يوم‏ ‏تأكل‏ ‏منها‏ ‏موتا‏ ‏تموت‏ (‏تك‏ 17:2). ‏وكانت‏ ‏هذه‏ ‏الحالة‏ ‏المؤقتة‏, ‏إلي‏ ‏حين‏ ‏التجسد‏ ‏والفداء‏, ‏حينما‏ ‏رفع‏ ‏الرب‏ ‏حكم‏ ‏الموت‏ ‏عن‏ ‏الإنسان‏, ‏وجدد‏ ‏طبيعته‏ ‏الفاسدة‏, ‏ثم‏ ‏رده‏ ‏مرة‏ ‏أخري‏ ‏إلي‏ ‏الفردوس‏ ‏المفقود‏: ‏فردوس‏ ‏الحياة‏ ‏الروحية‏, ‏ونعيم‏ ‏النفس‏, ‏ثم‏ ‏القيامة‏ ‏العامة‏, ‏والملكوت‏ ‏الأبدي‏.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://allah-kodous.ahlamoontada.com
 
لماذا‏ ‏المسيح؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شات الله القدوس :: شات الله القدوس المنتديات اللاهوتية :: منتدى مقدمات علم اللاهوت-
انتقل الى: